fbpx

أنماط سلوكيات المستهلك وأهميتها في التسويق

سلوك المستهلك والتسويق

مفهوم سلوك المستهلك

يتضمن سلوك المستهلك دراسة المستهلكين وكيفية اتخاذ قراراتهم لاختيار المنتجات والخدمات واستهلاكها، بما في ذلك استجابات المستهلكين العاطفية والعقلية والسلوكية.

 

يتضمن سلوك المستهلك أفكارًا من العديد من العلوم بما في ذلك علم النفس وعلم الأحياء والكيمياء والاقتصاد.

 

أهمية دراسة سلوكيات المُستهلك

تعد دراسة سلوك المستهلك ذات أهمية قصوى، لأنها تساعد مُتخصصي التسويق على فهم ما يؤثر على قرارات الشراء لدى المستهلكين.

 

يمكن سد الفجوة في السوق وتحديد المنتجات المطلوبة والمنتجات التي عفا عليها الزمن من خلال فهم كيفية اتخاذ المستهلكين قرارات استهلاك منتج ما.

 

تدعم دراسة سلوك المستهلك مُتخصصي التسويق في تحديد كيفية تقديم منتجاتهم بطريقة تولد أقصى تأثير على المستهلكين. 

 

إن فهم سلوك الشراء للمستهلك هو السر الرئيسي للوصول إلى عملائك وإشراكهم وتحويلهم إلى مشترين.

 

يكشف تحليل سلوك المستهلك في عملية التسويق عن معلومات هامة

  • تستطيع الحصول على معلومات متعددة من خلال تحليل المستهلكين:
  • طريقة تفكير المستهلكين وكيف يشعرون تجاه البدائل المختلفة.
  • العوامل المُؤثرة على المستهلكين في اختياراتهم.
  • تأثير بيئة المستهلكين (الأصدقاء والعائلة ووسائل الإعلام) على سلوكهم.

 

عوامل تؤثر على المستهلكين

  • أولًا العوامل الشخصية: يمكن أن تتأثر اهتمامات الفرد وآرائه بالتركيبة السكانية (العمر والجنس والثقافة).
  • ثانيًا العوامل النفسية: تعتمد استجابة الفرد لرسالة تسويقية على تصوراته ومواقفه.
  • ثالثًا العوامل الاجتماعية: الأسرة، والأصدقاء، ومستوى التعليم، ووسائل التواصل الاجتماعي، والدخل، كلها عوامل تؤثر على سلوك المستهلكين.

 

أنماط سلوك المستهلكين

هناك أربعة أنواع رئيسية من سلوك المستهلك يهتم بها متخصصي التسويق:

 

  • سلوك الشراء المعقد

يواجه هذا النوع من السلوك عندما يشتري المستهلكون منتجًا باهظ الثمن، ويتم شراؤه بشكل غير منتظم. إنهم يشاركون بشكل كبير في عملية الشراء وأبحاث المستهلكين قبل الالتزام باستثمار عالي القيمة. 

من أمثلة سلوك الشراء المعقد: شراء منزل أو سيارة.

 

  • تنافر السلوك الشرائي

يشارك المستهلك بشكل كبير في عملية الشراء ولكنه يواجه صعوبات في تحديد الاختلافات بين العلامات التجارية

يمكن أن يحدث “التنافر” عندما يشعر المستهلك بالقلق من أنه سيندم على اختياره.

تخيل أنك تشتري ثلاجة، ستختار واحدة بناءً على السعر والراحة، ولكن بعد الشراء، ستطلب تأكيدًا أنك اتخذت القرار الصحيح.

 

  • سلوك الشراء المعتاد

تتميز عمليات الشراء المعتادة بحقيقة أن المستهلك لا يشارك كثيرًا في فئة المنتج أو العلامة التجارية. 

على سبيل المثال: تسوق البقالة، تذهب إلى المتجر وتشتري نوع الخبز المفضل لديك. 

أنت تُظهر بذلك نمطًا معتادًا، وليس ولاءً قويًا للعلامة التجارية.

 

  • سلوك البحث عن التنوع

يشتري المستهلك منتجًا مختلفًا ليس لأنه غير راض عن المنتج السابق، ولكن لأنه يبحث عن التنوع، مثل تجربة عطور جديدة مختلفة.

أحدث المقالات
أحدث أعمالنا