fbpx

كوفيد 19 | كيف تأثرت الإعلانات؟

الإعلانات

أدت جائحة فيروس كورونا (COVID-19) العالمي إلى تغييرات في الإنفاق على الإعلانات والتسويق الإلكتروني والترويج والإعلام. 

 

أجبرت  أزمة كورونا الشركات والعلامات التجارية على إعادة تقييم تفكيرهم، في الحملات الإعلانية والتسويقية الحالية والمستقبلية للحفاظ على تدفق ثابت للدخل. 

 

تسعى العلامات التجارية إلى تبني نغمة التسويق المناسبة في أثناء حالة الطوارئ الصحية العالمية.

 

وينذر المستقبل بتغيير السوق وزيادة المنافسة والطلب على ممارسات التسويق الإبداعية والفعالة.

 

تتكيف العلامات التجارية وتكتشف كيفية الترويج للمنتجات والخدمات في خضم أزمة COVID-19.

 

تراقب الوكالات الحكومية الممارسات التجارية غير العادلة والمضللة المحتملة، لحماية المستهلكين المعرضين للخطر.

 

عن كثب، تراقب الحكومات حملات التسويق العدوانية وإنهاء عمليات الاحتيال.

 

السلطات الحكومية تتخذ إجراء

أرسلت لجنة التجارة الفيدرالية (FTC) ومكتب حماية المستهلك المالي (CFPB) وإدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) مذكرات استدعاء وخطابات تحذيرية وإشعارات التوقف، إلى الشركات التي تحاول الاستفادة من المستهلكين الضعفاء، من خلال التسويق المخادع والاحتيال والتلاعب في أسعار السلع الأساسية.

 

الحملات الإعلانية والإعلانات

يجب على العلامات التجارية التعامل بحذر مع حملات التسويق والجداول الزمنية للمحتوى المجدولة وتقييم اللغة والصور المستخدمة في الإعلانات والتسويق بعناية. 

 

لذلك، يواجه المنافسون حربًا طاحنة، خصوصًا في مجال التسويق عبر منصات التواصل الإجتماعي، مثل: فيسبوك وتويتر وانستجرام.

 

تمتثل العلامات التجارية للوائح منصات وسائل التواصل الاجتماعي، واستخدام المؤثرين Influencers والأجهزة الترويجية وبطاقات الهدايا وعروض المبيعات الخيرية، لتحافظ على حصتها التسويقية.

 

تقدم شركة إنجاز ميديا خدماتها في مجال التسويق الإلكتروني وإعلانات وسائل التواصل الإجتماعي، في دول عربية متعددة منها: العراق ومصر.

 

تعتمد إنجاز ميديا على فريقها المتكامل ذا العلم والخبرة الطويلة، المصقولة بالمهارات والموهبة والشغف.

أحدث المقالات
أحدث أعمالنا